Pages

lundi 21 novembre 2016

نفاق رياضة السباق بالحمام مرض يدمر مستقبلنا

نفاق رياضة السباق بالحمام مرض يدمر مستقبلنا

محمد الحمريطي رئيس الجمعية الحريزية ببرشيد
الاثنين 21 نونبر 2016

بقلم محمد الحمريطي الى كل هواة الحمام
 

مسكينة والله هوايتنا المغربية الجريحة، فما تكاد تنهض من جرح حتى ياتيها جرح اكبر
يعطل عملها ويبعدها عن التألق فعذرا لهذا المصطلح السيئ الذي يسري في شراين الخط الرياضي المزيف للاحتراف داخل اوساط اسرة الزاجل والمتصدر للساحة في الوقت الحالي علما ان الكل يعرف من هو المنافق وكيف يتصدر الواجهة وما هي الأساليب التي يستخدمها لكي يضعف المسيرين والهواة والمثقفين ويتسلط عليهم وبالأخص من يريد أن يخدم الساحة الرياضية لزاجل السباقات سواء عن طريق المؤسسات الرياضية أو غيرها. فحين تخطر في ذهنك فكرة أن تتقدم خطوة صحيحة عن طريق المنافسة الشريفة والنزيهة لكي تظهر مهاراتك وكل ماتملكه من حرص وتفان في خدمة رياضة زاجل السباقات أول من تصدم معهم هم المنافقون ! فرغم ما يظهرونه لك من ود زائف لكنهم يضمرون حقدا دفينا يعكس داخلهم المريض حولك وهذا ظاهرهم فقط أما باطنهم فهو بغض وحقد وحسد وعداء وتخوف من نجاحك الذي سيكشف بلا شك فشلهم وعملهم الخاطئ ، فيثيرون أقاويل عليك بأنك قادم للتآمر على بعض الشخصيات التي تعتبر أسيادهم فيعملون على تحريض البعض عليك حتى يكثر أعداءك للأسف، فيبدأ مشروعك بالتلاشي ويبقون في أماكنهم متصدرين للمشهد الرياضي دون وجه حق سوى انهم يجيدون فن خداع الآخرين في كفائتهم الغير موجودة أصلا بل وان البعض منهم لا يمت لرياضة الزاجل بصلة. هذا اقل ما يمكنهم فعله لمنافسيهم، ولكن الله لهم في المرصاد فالتوفيق الإلهي والعدل الرباني لايظلم الحق ، ولأننا سالكين طريق الحق رغم قلة سالكيه ، فأننا لا نهاب المنافقين والسائرين على نهج الخطيئة رغم ما تأتيهم من معلومات واحاديث مزيفة من الطارئين على رياضة السباق بالحمام الذين جاءوا عن طريق العلاقات والصدفة وليس لهم أي صلة بالرياضة. إن المنافسة شيء رائع والمنافس ليس متأمر كما يسميه البعض فعندما تجدون شباب يحاولون إن يتنافسوا من اجل خدمة الهواية والهواة فهذا دليل على وعيهم وغيرتهم وهذا من صالحكم والصالح العام لتستقطبوا هكذا شباب يرسمون المستقبل لزاجل السباقات وتسجل لكم أيضا وعندما تعتبروا هؤلاء متآمرين يهددون مناصبكم فهذا يدل على انكم في خطا كبير وستقعون في شر أعمالكم وان طال الزمان وستلعنكم الأجيال القادمة فاتقوا الله واعملوا صالحاً فكل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام والسلام عليكم ورحمة الله͎͎͎͎͎͎͎͎͎

0 Commentaires:

Enregistrer un commentaire