Pages

mercredi 24 janvier 2018

إلى ذلك الهاوي الذي يستعد لسباقات الحمام الزاجل 2018

إلى ذلك الهاوي الذي يستعد لسباقات الحمام الزاجل 2018 


هشام توتي

أخي الهاوي والله إني أراك في هذه الأيام في قمة الحماس وأنت تشاهد حمامك في أبهى حلة . قد إكتمل ريشه وزاد لمعانه واكتسب جسد المحاربين كما أنني على يقين ان حماستك تضاعفت كذلك في حفلات توزيع جوائز السنة الفارطة حيث تقول في مخيلتك سأفوز كما فاز فلان وسأخلق الحدث . نعم كل هذا من حقك ولك أن تتمنى حصد ما زرعت ولكن ، أتمنى أن تكون أخي الهاوي منطقيا وواعيا بما انت مقبل عليه لذلك أنصحك أخي أن تتريث وبدل توجيه اللوم إلى حجم الصناديق أو جودة الشاحنة انظر أولا إلى أصل سلالاتك وبدل نعت المسير بعدم الكفاءة فكر هل قدمت لحمامك ما يلزمه وبدل أن تلوم أحوال الطقس على ضياع حمامك فاعلم أن هناك وسائل تساعد على معرفة الجو مسبقا ولو تقريبيا فلا تتبع حماسك الزائد وتكون أنت السبب في فشلك . أخي الهاوي حاولت أن اختصر لك سر النجاح قدر المستطاع وعدم السقوط في مشاكل مع أناس قد تزيد في خسارة سمعتك بعد ما خسرت سمعة حمامك.

أخي المسير والله إني أعلم علم اليقين ما تمر به أثناء تنظيمك للمسابقات ومدى حجم المسؤولية التي تحمل على عاتقك كما أعلم انك تصبح أكثر الناس إيمانا ومعرفة بأنواع الدعاء في فترة السباقات . لذلك أخي الهاوي أنصحك أن تكون في حجم المسؤولية التي اخترت نفسك لها قبل أن يختارك أحد آخر فهي لم ولن تفرض عليك بالقوة . عليك أن تتخذ قرارات مبنية عن تجاربك أو تجارب الغير وعدم الاستماع إلى تلك الشرذمة التي تريد إجراء السباقات على هواها كما أتمنى ان تكون سلامة الحمام وراحته من أولوياتك وأن تكون صارما في قراراتك ولا بأس في التشاور مع من لهم خبرة حتى ولو كانو من المنخرطين.

إخواني الهواة مسيريين ومنخرطين كونوا يدا واحدة اذا اردتم الرقي بهوايتكم . أتمنى التوفيق للجميع في سباقات 2018 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


هشام توتي

تعليقــات الـــزوار :